عين على الحقيقة

منظمة الصحة العالمية.. هذا ما يجب أن تعرفه عن “كورونا” !!

الجزائر – تعرض مئات الأشخاص للإصابة بالفيروس الصيني الجديد “كورونا”، الذي بدأفي التفشي بمدينة ووهان في ديسمبر الماضي.

 

وقدمت منظمة الصحة العالمية بعض الإرشادات لمختلف البلدان، بغية الاستعداد للمرض وعلاجه.. إليك ما يجب أن تعرف عن فيروس “كورونا”.

ما هو فيروس “كورونا”؟

يُعتبر “كورونا” من الفيروسات الشائعة بين الحيوانات، إذ يمكن أن تنتقل إلى البشر، بحسب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

أعراض فيروس “كورونا

يمكن للفيروسات أن تصيب الإنسان بالمرض، إذ تشمل أعراضه سيلان الأنف، والتهاب الحلق، وربما الصداع والحمى، التي قد تستمر لبضعة أيام.

معالجة مصاب بفيروس كورونا الصيني بواسطة روبوت في أمريكا

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي، سواء كبار أو صغار السن، هناك احتمالية تسبب الفيروس بأمراض أكثر خطورة في الجهاز التنفسي، مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية.

ومن المعتقد أن يكون فيروس “كورونا” أكثر خطورة من فيروسي “ميرس” و”سارس”، إذ يستغرق وقتاً أطول لظهور وتطور أعراضه.

كيفية انتشار فيروس “كورونا

يمكن أن ينتشر الفيروس عن طريق ملامسة الإنسان للحيوانات ويعتقد العلماء أن فيروس “ميرس” قد بدأ ظهوره بالإبل، بينما اعتبر آخرون أن قطط الزباد هي المسؤولة عن تفشي فيروس “سارس” ولكن، لا يعلم المسؤولون سبب تفشي فيروس “كورونا” في مدينة ووهان الصينية، حتى يومنا هذا.

المتأثرون بفيروس “كورونا

يبدو أن فيروسات “ميرس” و”سارس” و”كورونا” تؤثر بكبار السن أكثر من غيرهم. وبدوره، أوضح هوربي أنه لم يتم التأكد من وجود أطفال ضمن حالات المصابين، إذ يبلغ متوسط عمر المصابين 40 عاماً أو أكثر.

علاج فيروس “كورونا

لا يوجد علاج محدد لفيروس “كورونا”، ولكن لا تزال الأبحاث جارية. وإذ كانت أعراض المرض أسوأ من نزلات البرد الاعتيادية، فربما عليك استشارة طبيبك.

ويستطيع الطبيب التخفيف من حدة أعراض المرض، عن طريق وصف دواء للألم أو للحمى. ومن المهم أيضاً شرب الكثير من الماء، والاستراحة، والنوم قدر الإمكان.

هل ينبغي عليك القلق من فيروس “كورونا”؟

أوضح أستاذ علم الأحياء الرياضي في جامعة “إمبريال كوليدج” بلندن، نيل فيرغسون، أن معدل الوفيات الناجم عن الإصابة بفيروس “كورونا”، في مدينة ووهان، هو أقل بالمقارنة مع فيروسي “سارس” و”ميرس”، لكنه مماثلاً لوباء الإنفلونزا الإسبانية، الذي انتشر عام 1918.

كيف يمكنك الوقاية من فيروس “كورونا”؟

تعمل معاهد الصحة الوطنية الأمريكية على لقاح ضد الفيروس الجديد، لكن سيستغرق الأمر شهوراً طويلة حتى تبدأ التجارب السريرية، وأكثر من عام حتى يصبح اللقاح متاحاً.

مع انتشار فيروس كورونا الجديد.. هل يكون السفر آمناً؟

ولكن، ربما تكون قادراً على تقليل خطر الإصابة بالعدوى، عن طريق تجنب المصابين بفيروس “كورونا”، لذلك، حاول تجنب لمس عينيك، وأنفك، وفمك، واغسل يديك بالصابون والماء كثيراً لمدة 20 ثانية على الأقل.

وإذا كنت تخطط للسفر إلى الصين، كن على دراية بأعراض المرض وتجنب أسواق الحيوانات، حيث بدأ تفشي المرض في مدينة ووهان الصينية.

المصدر
موقع CNN بالعربي
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق